تقدم مصطفى بالكتابة

بات باستطاعة مصطفى أن يكتب اسمه باللغة العربية، مما يدل على تطوره وتواصله مع أترابه في الصف والتغلب على الصعوبات التواصلية التي يعانيها. مصطفى هو واحد من تلاميذ مركز د. عبد القادر القطب لصعوبات التواصل. 

 

Other News

أخبار أخرى